أمين الفتوى يكشف عن «10 علامات» تؤكد وجود الحب بين الزوجين

ندى فوزي

أكد الدكتور عمرو الوردانى، مدير إدارة التدريب وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن كثير من الأزواج والزوجات يجعلون مسألة أن «الحب قد مات» فيما بينهم سببًا من أسباب الطلاق فبعد مرور وقت من الزواج يشعر الزوج أنه لا يحب زوجته والزوجة تشعر بأنها لا تحب زوجها فيقرران الانفصال عن بعضهما.

أضاف «الوردانى» خلال البث المباشر على الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية للرد على أسئلة الناس، أن  هناك 10 علامات تبين أن الحب مازال موجودًا بين الزوجين ولا يشترط وجودها جميعا بل إن وجود واحدة من هذه العلامات تدل على وجود الحب بينهما، منها: الاحترام أى عدم وجود كلام سلبى بصفة مستمرة بين الزوجين.

أوضح مدير إدارة التدريب أن من علامات وجود الحب بين الزوجين أيضَا: التعبير عن الحب فيما بينهم بأن يقول أحدهما للآخر: «أنا أحبك، أنا احتاج لوجودك بجانبى» وما شابه من هذه التعبيرات، والحلم المشترك بأن يتكلم الزوج مع زوجته عن حلمه فى المستقبل أو العكس، بحيث يخططوا لحياتهما معًا وعن مستقبلهما.

تابع: «من علامات وجود الحب بين الزوجين: الاهتمام بحيث يخصص أحد الزوجين وقت للآخر ليفعل فيه ما يدخل السرور على قلبه»، مؤكدًا أن الاهتمام هو أحد أهم علامات الحب بين الزوجين.

أشار أمين الفتوى إلى أن التلامس يعد من علامات الحب بين الزوجين بأن يحرص أحد الطرفين على مسك يد الآخر باستمرار وما شابه فهذا دليل قوى على بقاء الحب،  فالأزواج الذين يفتقدون الحب فيما بينهم لا يسمح أى طرفًا للآخر بأن يمسك يده أو يلمسه. 

قال: «العلامة السادسة على وجود الحب بين الزوجين هى: التقدير بحيث إذا فعل أحد الزوجين شيئًا لابد أن يقدره الطرف الآخر ويجعله شيئًا عظيمًا حتى ولو كان شيئًا صغيرًا مثل كلمة أو ابتسامه.

لفت إلى أن الحرص على بقاء الحياة الزوجية من قبل أحد الزوجين هى دليل قوى على بقاء الحب بين الزوجين وهذا يكون ظاهرًا فى العطاء والتضحية، مؤكدًا أن كتمان الأسرار من علامات استمرار الحب لأن إفشاء أحد الزوجين سرًا للآخر هذا يتسبب فى المشاحانات وزيادة البعد بينهما ولذلك فإن كتمانها علامة مهمة على الحب، مشيرًا إلى أن معيار الأسرار يكون على حسب تقدير الطرف الآخر فمثًلا قد تقول الزوجة سرًا عن زوجها لأمها أو أخواتها وهى لا تراه سرًا فى حين أن زوجها يرها أنها لم تكتم  أسراره فيجب مراعاة هذا الأمر جيدًا.

ألمح إلى أن الاستمرار فى التغاضى عن أخطاء شريك الحياة هو أحد علامات الحب بين الزوجين بحيث يتجاوز ويتسامح عن أخطاء الطرف الآخر، مؤكدًا أن من يفعل هذا إنما يفعله من أجل الحب وحرصه على بقاء المودة فيما بينهم.

نوه إلى أن العلامة العاشرة هى الدعم خاصة فى وقت الأزمات فهى علامة واضحة على وجود الحب بين الزوجين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق