أمين الفتوى: تجهيز العرائس ليس من الصدقات الجارية

ندى فوزي

قال الدكتور محمد عبد السميع، مدير إدارة الفروع الفقهية وأمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، أن تجهيز العرائس غير القادرات لا يعد من قبيل الصدقات الجارية.. مشيرًا إلى أن الصدقة الجارية هى التى توضع فى عمل له استخدام مستمر ويكون عمل صالح.

أوضح «عبد السميع» خلال فتوى له منشورة على الصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية على موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك»، أن تجهيز العرائيس يعد عمل صالح ولكنه لا يستخدم فى البر مثل الأجهزة الموجودة داخل المستشفيات فهى تستخدم لعلاج الكثير من المرضى أو المروحة التى توضع فى المسجد عمل على ترطيب الجو على المصلينريوميا أو المصاحف التى توضع فى المساجد التى يقرأ فيها الكثير من الناس القرآن الكريم، فكل هذه الأمور تعد من قبيل الصدقة الجارية التى يحصل المسلم من خلالها على ثواب يوميًا، أما جهاز العروسة فهذا ستعيش عليه ولن يكون مستخدمًا فى بر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق