منظمة خريجى الأزهر فى احتفالية أسبوع الجامعات الإفريقية

شاركت المنظمه العالميه لخريجى الأزهر فى احتفالية أسبوع الجامعات الأفريقية (منتدى التعليم بوابة أفريقيا للأمن والسلام)، والذى انطلقت فعالياته تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وينظمه المقر الإقليمى لاتحاد الجامعات الإفريقية بجامعه الأزهر بالتعاون مع المنظمة، بهدف تعزيز الأمن والسلام من خلال التعليم العالى لتحقيق استراتيجية 2063 “أفريقيا التى نريدها”.

قال الدكتور محمد عبد الفضيل القوصى، نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة وعضو هيئة كبار العلماء خلال كلمته ، أن أمامنا تحديات عدة أهمها توطيد أسس السلام الذي به تقوم الحضارات، ومحاربة الغزو الفكرى الذى  يهدف إلى خلخلة الافكار وزعزعة استقرار المجتمعات، وأكد أنه علينا اليوم أن نقفز إلى الأمام للتحدى الحضارى والتقدم المادى والعلمى لنرسخ قيم السلام العالمى لصالحنا لتذوب معه كل المشاكل والخلافات والاشكاليات.

أكد أن عنوان “بوابة أفريقيا للأمن والسلام “عنوان معبر عن الأزهر حيث يمثل الأزهر بوابة العالم كله، وأشار إلى أن منظمة خريجي الأزهر برئاسة فضيلة الإمام الأكبر تعمل على ربط الازهريين من كل مكان  وترفع شعار الإنسان أخو الإنسان ، وتسعي لبث قيم الوسطية ورسالة الأزهر الشريف السمحه وإرساء قيم الأخوة الإنسانية والعيش المشترك.

ناقش المنتدى عدة محاور حول دور التعليم في تعزيز الأمن والسلام فى قارة أفريقيا، التحديات القارية للأمن والسلام وتطوير الأنظمة والبرامج والسياسات التعليمية المختلفه للتصدى لها، والإتجاهات المختلفه لتعزيز الأمن والسلام بالقارة الأفريقية.

وعلى صعيد متصل شارك أبناء المنظمة من الطلاب الوافدون بالمعرض التراثى(تعارفنا سلام)، الذى أقيم على هامش المنتدى بمشاركة العديد من الدول الإفريقية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق