المنظمة العالمية لخريجي الأزهر تحتفى بأئمة ودعاة افريقيا

شهدت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر، حفلاً  لتكريم أئمة وعلماء أفريقيا من دول “كينيا ، تشاد ، كوت ديفوار ، نيجيريا”، الذين تلقوا دورة تدريبية بعنوان ” مواجهة خطر أفكار التنظيمات الإرهابية”، تحت رعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس إدارة المنظمة.

قال أسامة يس،  نائب رئيس المنظمة، إن الدورة تأتي في إطار خطة الاهتمام بأفريقيا ، وأوصي المتدربين بأن يكونوا خير سفراء وألا يقطعوا الصلة بالمقر الرئيس بالقاهرة وأن يحرصوا علي نشر فكر الازهر المعتدل عقب العودة لبلادهم.

أكد الدكتور عبد الدايم نصير مستشار فضيلة الإمام الاكبر و أمين عام المنظمة ، أنه حان الوقت لتحرير القارة الأفريقية من الاستعمار الفكري الذي يهدف لاستنزاف القدرات و تفريق الأمة ووجه الدعاه بضرورة نقل ما تلقوه خلال الدورة ليساهموا في نشر فكر الإعمار والحضارة ويقظة العقل المسلم .

تضمنت الدورة التدريبية العديد من المحاور ، أبرزها تفنيد الأفكار المتطرفة، وتصحيح المفاهيم المغلوطة بأسلوب عصري يناسب كل الفئات، والتعريف بسماحة الإسلام ووسطيته ، كذا التركيز على أهم القضايا المثارة في البلدان الأفريقية ووضع الحلول الفكرية لهذه القضايا بما يسهل مهمة الأئمة والدعاة  عقب العودة إلي بلدانهم .

تأتي الدورة في إطار اهتمام  وحرص المنظمة علي الاهتمام بعلماء أفريقيا ، وتتويجاً  للأدوار الهامة التى يلعبها الأزهر،  والمنظمة بفروعها المنتشرة في ربوع القارة الأفريقية ، في خدمة العالم الإسلامى والتصدى للقضايا  الفكرية التي تثيرها جماعات العنف والتطرف.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق