شيخ الأزهر: دعم الطلاب الوافدين ورعايتهم على رأس أولوياتنا

أكد فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، أن ملف الطلاب الوافدين يأتي على رأس الأولويات ، مشيرا إلى أن الاهتمام بهم هو جوهر رسالة الأزهر، وأن هناك جهود كبيرة تبذل في سبيل دعم هؤلاء الطلاب ورعايتهم، وإمدادهم بالعلوم العربية والشرعية، ليعودوا لبلادهم حاملين للأزهر ولمصر شيء من الود والعرفان بالجميل.

طالب “الطيب”، أعضاء لجنة الطلاب الوافدين بالعمل على تيسير كافة الإجراءات التي تساعد الطلاب الوافدين على أداء رسالتهم وإزالة كل ما يواجههم من عقبات، مشددًا على ضرورة التنسيق بين جميع الهيئات المعنية بالأزهر لتقديم الخدمات التعليمية للطلاب الوافدين على الوجه الأكمل.

من جانبهم، أكد أعضاء اللجنة أنهم يعملون على تذليل العقبات والصعوبات التي تواجه الطلاب الوافدين، وأنهم بصدد الانتهاء من مشروع الشباك الواحد حتى يتثنى للطلاب الوافدين إتمام كافة إجراءات التسجيل وغيرها دون عناء، كما أكدوا متابعتهم لانتظام العملية التعليمية للطلاب الوافدين، مع إعطاء الأولوية للطلاب المتفوقين في الحصول على المنح تحفيزًا لهم.

يذكر أن لجنة الطلاب الوافدين شكلت بقرار من فضيلة الإمام الأكبر لمتابعة كل ما يتعلق بالطلاب الوافدين بالأزهر الشريف، بداية من المراحل الأولى لمخاطبة السفارات والهيئات بعدد المنح المخصصة لكل دولة، ثم إجراءات قبول الطلاب وتسكينهم وتسجيلهم بجامعة الأزهر، مرورا بتقديم الدورات التأهيلية وتعليم اللغة العربية، وتنظيم أعمال الامتحانات وغيرها من ضوابط العملية التعليمية للطلاب الوافدين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق