افتتاح أعمال ترميم أقدم معبد يهودى فى الشرق الأوسط

شهد د. خالد العناني، وزير السياحة والاثار، اليوم الجمعة، افتتاح أعمال الترميم والتطوير التي تمت بالمعبد اليهودي “إلياهو هنابي”، بمحافظة الإسكندرية، والذي يعتبر أقدم المعابد اليهودية بالشرق الأوسط .

شارك في الافتتاح كل من الدكتور زاهي حواس، وغادة شلبي، نائب وزير الآثار والسياحة، والدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلي للآثار، بالإضافة إلي مجموعة من السفراء الأجانب فضلاً عن وقيادات من وزارة السياحة والآثار.

وتضمنت أعمال مشروع الترميم، التدعيم الإنشائي للمبني و الترميم المعماري الدقيق للواجهات الرئيسية و الحوائط المزخرفة، و كذلك العناصر الخشبية و النحاسية بالإضافة الي تطوير نظم الإضاءة الحديثة و التأمين و الإنذار.

ويعتبر المعبد اليهودي أحد أهم وأقدم المعابد اليهودية الباقية بمصر، وأشهر معابد اليهود في الإسكندرية، التي شُيدت في عام 1345م.

ويقع المعبد بشارع النبي دانيال، بوسط مدينة الإسكندرية، وتعرض للقصف من قبل الحملة الفرنسية على مصر، عندما أمر نابليون بقصفه لإقامة حاجز رماية للمدفعية بين حصن كوم الدكة والبحر.

وأعيد بناؤه مرة أخرى في 1850، بتوجيه ومساهمة من أسرة محمد علي باشا، وشيد المعبد على الطراز البازيليكي، ومكون من طابقين مخصص ثانيهما لصلاة السيدات.

ويقع الهيكل بالجهة الشرقية للمعبد وهو مصنوع من الرخام، ويوجد داخل الدولاب مجموعة كبيرة من أسفار التوراة مكتوبة على الجلد والورق محفوظة داخل صناديق متنوعة الزخارف، ويوجد أمام الهيكل المنصة المخصصة للوعظ والصلاة.

ويحتوي المعبد على مكتبة مركزية تضم 50 نسخة قديمة من التوراة، إضافة إلى مجموعة أخرى من الكتب يعود تاريخ البعض منها إلى القرن الخامس عشر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق