حقوق المستأمنين في الإسلام.. أحدث إصدارات خريجى الأزهر

أعلنت المنظمة العالمية لخريجى الأزهر، عن أحدث إصداراتها بعنوان « حقوق المستأمنين في الإسلام»، ضمن مشروعها الفكرى لتفنيد الفكر المتطرف، من تأليف د. إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر الأسبق والمستشار العلمى للمنظمة، فيما كتب تقديم الكتاب د. محمد عبدالفضيل القوصى، وزير الأوقاف الأسبق، عضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، نائب رئيس مجلس إدارة المنظمة. أكدت المنظمة أن من المصطلحات التي أسيئ فهمها مصطلح ” أهل الذمة ” ، وهو مصطلح أطلقه الفقهاء القدامى على غير المسلمين الذين يعيشون في دولة الإسلام، وهو اسم حسن، لا كما يظن بعض الناس، فأهل الذمة هم: أهل العهد والأمان، لأنهم يصيرون في ذمة سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي ذمة المسلمين، أي : في عهدهم وأمانهم على وجه التأبيد. واستشهدت خريجى الأزهر بالحديث رسول الله الذى ورد فى صحيح مسلم من وصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لكل أمير يبعثه للجهاد: «وإذا حاصرت أهل حصن، فأرادوك أن تجعل لهم ذمة الله وذمة نبيه صلى الله عليه وسلم فلا تجعل لهم ذمة الله وذمة نبيه، ولكن اجعل لهم ذمتك وذمة أصحابك، فإنكم أن تُخفروا (أي : تنقضوا عند وجود ما يقتضي ذلك من غدر أو خيانة من طالبي الأمان والعهد( ذممكم وذمم أصحابكم، أهون من أن تُخفروا ذمة الله وذمة رسوله». أوضحت أنه وعلى ذلك مضى الخلفاء الراشدون، والحكام المسلمون على مر التاريخ، حافظين ذمة الله وذمة رسوله صلى الله عليه وسلم في غير المسلمين، حتى جاءت طوائف من المتطرفين بما جاءت به زورا وبهتانا من الاعتداء عليهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق