نصائح الخبراء للتعامل مع الزوج البخيل

تُعاني الكثير من الزوجات من بخل أزواجهن، فيحاول الكثير منهن التأقلم مع هذا الطبع السىء، وتلجأ الكثيرات منهن إلى الطلاق لعدم تحملهن خاصة أن البخيل دائمًا لا يقتصر بخله على الأمور المادية، فغالبًا ما يكون بخيلاً في الأمور المعنوية أيضًا.

أكد د. أحمد علام، استشاري العلاقات الأسرية، أن البخل من أكثر الصفات السيئة ومن الصعب على الزوجات تحملها خاصة إذا كانت الزوجة ممن يكرهن البخل وتحب شراء ما يحلو لها، بخلاف إذا كانت الزوجة بخيلة والزوج كريم فلن يؤثر ذلك على الحياة الزوجية، وذلك لأن الرجل بيده أن ينفق ويقوم بشراء ما يريده بخلاف الزوجة فهي مكبلة اليدين.

أوضح أنه يجب على الزوجات التى تُعاني من هذه الصفة السيئة المتحققة في أزواجهن أن يُظهرن حرصهن الشديد على أموال الزوج حتى يهدأ الرجل ويطمئن قلبه، وبعد ذلك إن أرادت شراء شيئًا فعليها أن تتحدث معه بكلام حسن وتُقنعه بأن ما ستشتريه لن تُنفق في شراءه إلا القليل وسيكون له منافع كثيرة، فإذا أرادت أن تشتري ثلاجة جديدة مثلاً فعليها أن تُقنع زوجها بأن هذه الثلاجة ستوفر في الطاقة و ستحافظ على الطعام وتبرز له المميزات، فدائمًا الرجل البخيل لا يقتنع إلا بهذه الطريقة.

أضافت د. زينب النجار، مدرس علم الاجتماع بكلية الدراسات الإنسانية بجامعة الأزهر، أن البخل من أبشع الصفات التى قد يتصف بها الإنسان، وذلك لأن البخيل في الإنفاق دائمًا ما يكون بخيلاً في الأمور المعنوية، لذلك فإن الزوجات يصعب عليهن تحمل هذه الصفة، لذلك ينبغي على الزوجات إقناع الزوج البخيل بأهمية الأشياء التى تحتاجها وأنها تُحافظ على الأموال كما يُحافظ عليها ولكنها أشياء ضرورية لا غنى عنها.. لافتة أنه يجب على الأسر تعليم أبنائهم وهم صغار فضل الكرم ومدى محبة الناس للكريم وكرههم للبخيل، حتى ينشأ جيلاً كارهًا للبخل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق